عسل المانوكا

يختلف عسل المانوكا عن العسل العادي.
يعتبر عسل المانوكا النشط من الأطعمة الفائقة التي تم جمعها عن طريق النحلات اللواتي تغذين من نبتة المانوكا المزهرة، الليبتوسبيرموم، المحلية في أستراليا ونيوزيلندا. حيث استخدم السكان الأصليون من كلا البلدين المانوكا في العلاج التقليدي لعدة قرون.

يتفاوت عسل المانوكا الذي يتم تكوينه من هذه الأشجار من حيث محتواه من المركب الطبيعي الذي يسمى ميثيل غليوكسال (MGO)، وهو المكون النشط الذي يمنح عسل المانوكا نشاطه المفيد المضاد للبكتيريا.

يتشكل (MGO) من مركب عضوي في رحيق بعض أشجار الليبتوسبيرموم يدعى ثنائي هيدروكسي الأسيتون (DHA). ولأن أشجار الليبتوسبيرموم تنتج كميات متفاوتة من مركب (DHA) فإن القوة المضادة للبكتيريا تتفاوت في عسل المانوكا.

اليوم، وبعد إجراء اختبارات سريرية واسعة النطاق في أستراليا ونيوزيلندا ودول أخرى، تم الاعتراف بالقيمة الفريدة للمانوكا في جميع أنحاء العالم.

ما هي استخدامات عسل المانوكا؟

يعرف المانوكا بخصائصه النشطة حيويًا، وقد تم دراسة الخصائص المعالجة للجروح والمضادة للميكروبات والالتهابات لهذا العسل الفريد .

الخصائص المضادة للميكروبات - قد يكون عسل المانوكا عالي القوة قادرًا على القضاء على البكتيريا الخارقة المقاومة للمضادات الحيوية والميكروبات الأخرى التي يصعب علاجها.

الخصائص المضادة للالتهابات - سجل عسل المانوكا نشاطًا مضادًا للالتهابات.

الخصائص المعالجة للجروح - أظهرت البحوث أن عسل المانوكا يعزز عملية التئام الجروح.

ما هو الفرق بين المانوكا الأسترالي والنيوزيلندي؟

على الرغم من أن عسل المانوكا الذي يأتي من أستراليا يختلف عن عسل المانوكا الذي يأتي من نيوزيلندا، فذلك لا يعكس الجودة أو الفعالية أو الفوائد الصحية للعسل. في الواقع ، فإن 16 % من عسل المانوكا الأسترالي أكثر فعالية من عسل المانوكا المخصص للعلاج في نيوزيلندا.

يوفر مناخ أستراليا الأكثر دفئًا ظروفًا ملائمة جدًا لنمو نباتات المانوكا التي تنتج عسلًا يحتوي كميات كبيرة من ميثيل غليوكسال (MGO)، كما أقر خبراء العالم في إنتاج العسل.

وأستراليا هي موطن لأنواع عديدة من الليبتوسبيرموم، أكثر من أي مكان آخر. يوجد في نيوزيلندا صنف واحد فقط من شجرة الليبتوسبيرموم، وهو الليبتوسبيرموم سكوباريوم. في حين أن أستراليا لديها 84 من بين 87 نوعًا مسجلًا من أشجار الليبتوسبيرموم، بما في ذلك الليبتوسبيرموم سكوباريوم. ومن بين 84 صنفًا مختلفًا لدينا، يعتبر ما يقل عن 10 أنواع فقط نشطًا حيويًا، حيث يتم إجراء المزيد من الأبحاث لتحديد المزيد منها. كما يمنح هذا التنوع الواسع في أزهار المانوكا عسل المانوكا الأسترالي طعمًا أكثر سلاسة وحلاوة. وبالتالي ستحصل على جميع الفوائد دون المساومة على النكهة.

كما أن الظروف الجوية الدافئة تمنح عسل المانوكا الأسترالي حياة أطول بكثير في الحالة السائلة، مما يجعل من الممكن الاستمتاع به بحالته السائلة الطبيعية دون الحاجة إلى عملية التزبيد التي يتطلبها عادة عسل المانوكا النيوزيلندي، حيث أن صنف الأزهار لديهم يميل إلى تكوين بلورات كبيرة غير مستساغة.


كيف يختلف عسل المانوكا عن أنواع العسل الأخرى؟

ليس كل العسل نشطًا. يتم تحديد صفة النشاط في العسل وفقًا لنوع النباتات التي تزورها النحلات لجمع الرحيق الذي يحولنه إلى عسل. يتم استخلاص عسل المانوكا من أصناف معينة من الأشجار تدعى ليبتوسبيرموم، والرحيق الذي تحصل عليه النحلات من هذا النبات يختلف كثيرًا عن ذلك المأخوذ من أنواع النباتات الأخرى والمستخدم لتكوين العسل العادي.

لدى عسل المانوكا المستخلص من أشجار الليبتوسبيرموم تأثير أكثر مقاومة للبكتيريا مقارنة بالعسل العادي. ويرجع ذلك إلى وجود عنصر في العسل يسمى ميثيل غليوكسال (MGO). يتكون MGO من تحول ثنائي هيدروكسي الأسيتون الموجود في رحيق نباتات المانوكا. وبينما قد يكون MGO موجودًا في العديد من أنواع العسل، إلا أنه يوجد بمستوى أعلى بكثير في عسل المانوكا.

يختلف عسل المانوكا أيضًا عن العسل العادي لأن الأنواع ذات القوة العالية من هذا العسل لديها القدرة على قتل البكتيريا الخارقة

 مثل البكتيريا المقاومة للمضادات الحيوية والميكروبات التي قد يصعب علاجها. كما وجد أنها تعزز التئام الجروح.


كيف يتم قياس قوة عسل المانوكا؟

لا تنتج جميع أصناف الليبتوسبيرموم "عسل المانوكا النشط" بخصائص مضادة للبكتيريا.

الفحوصات المخبرية مطلوبة لتحديد وجود وقوة مستوى النشاط.

يتم قياس قوة عسل المانوكا عن طريق نشاطه المضاد للبكتيريا. هناك عدد من طرق القياس التي تستخدم لمعرفة مقدار القوة المضادة للبكتيريا في عسل المانوكا، حيث تشمل أكثر القياسات شيوعًا الميثيل غليوكسال (MGO)، والنشاط غير البيروكسيدي (NPA) وعامل المانوكا الفريد (UMF). 

قد يولد استخدام هذه الأنظمة المختلفة للقياس بعض الالتباس، ولكن MGO يعتبر واحدًا من أكثر الأنظمة استخدامًا. 

كلما ارتفع الرقم لكل قياس، ارتفع النشاط المضاد للبكتيريا. على سبيل المثال، عسل المانوكا مع MGO بمقدار 100+ أكثر مقاومة للجراثيم من عسل المانوكا مع MGO بمقدار 30+.

MGO RatingUMF or NPA Equivalent
MGO 30+2.7+
MGO 85+5+
MGO 100+6+
MGO 250+10+
MGO 300+11+
MGO 400+13+
MGO 550+16+
MGO 850+20+

ما الذي يجب عليك مراعاته عند شراء عسل المانوكا؟

عند اختيار عسل المانوكا، يجدر النظر في القوة والفحوصات المستقلة والجودة والمكان الذي تم الحصول على عسل المانوكا منه

القوة - ابحث عن معدل MGO (ميثيل غليوكسال) أو NPA أو UMF لتحدد قوة مقاومة عسل المانوكا للبكتيريا. وكلما ارتفع المعدل ارتفع النشاط المقاوم للبكتيريا.

 الفحوصات المستقلة - اختر عسل المانوكا الذي تم فحصه بشكل مستقل لإثبات أصالته وأنه ذو قوة عالية.

الجودة - ابحث عن عسل المانوكا الذي تم جمعه وتعبئته بطريقة آمنة والذي يخضع لمقاييس الجودة الصارمة - والتي غالبًا ما تكون متطلبًا للحصول على شهادة من جهات معتمدة في الصناعة مثل جمعية عسل المانوكا الأسترالية (AMHA).

إذا كنت تبحث عن غذاء فائق وشهي لتعزيز صحتك وعافيتك، اختر عسل المانوكا الأسترالي عالي الجودة. [1]

If you want to call speak with us, free call. 1800 880 808